القيادة حول لهم

كل شيء بدأ ليلة واحدة عندما كارين زوجتي قالت لي انها تريد ان تذهب لتناول العشاء مع صديقنا جيم. جيم هو صديق مشترك كنا نعرف لفترة طويلة. لقد خدعت حول نحن معه من قبل، إضافة إلى أنه انضم إلينا ليلة واحدة كما كنا ممارسة الجنس.

وحسنا كنا في طريقنا للذهاب تلبية جيم عندما زوجتي وقال لي انها كانت أقرن جدا وأنه لم يكن متأكدا من أنها كانت تسير لاحتواء نفسها من حوله.

وعندما وصلنا الى المدينة حيث كان من المفترض أن التقاط ما يصل اليه كان واقفا هناك في الانتظار. ظننت انني سوف يكون لطيفا، وفتح الباب له حتى يتمكن من الحصول على المقعد الخلفي للشاحنة بلدي ولكن عندما فعلت زوجتي وقالت انها تريد ان تجلس هناك مرة أخرى أيضا. لم أكن أفكر كثيرا في ذلك. وأنا أحسب أنها أرادت فقط للجلوس هناك والدردشة معه في شيء.

وبينما كنا القيادة خارج المدينة وقلت انه يجب ان تحصل على جيم مريح. كان يعرف ما كان يتحدث عن ذلك فهو سحبت سرواله القصير إلى أسفل تعريض صاحب الديك لزوجتي. لدينا حوالي الديك نفس الحجم. والفرق الوحيد هو له غير المختونين. حاولت جهدي لضبط المرآة حتى أتمكن من مشاهدة العمل في المقعد الخلفي. انتقلت كارين قريبين منه وقبله كامل على الشفاه. شاهدت كما حصل لتوه من الصعب جعل الخروج معها.

وكما كنت تتنقل في محاولة لمشاهدة العرض يدور في المقعد الخلفي جيم سألني اذا كان بامكانه الحصول على كارين أكثر من ذلك بقليل مريح. تحول جسدها وانزلق سراويل داخلية لها على الارض وارتفعت تنورتها لمنحه أفضل للحصول على الرطوبة في كل ما هو بناء في المنشعب لها.

وسمعت تذمر لها وأنين له في نفس الوقت، وقالت انها خفضت رأسها لالمنشعب له واجتاحت له ديك الصخور الصلبة مع فمها وكان قد تمسك أصابعه في أعماق بوسها. لم أكن أعرف ما أريد لمشاهدة المزيد من المص وزوجتي على صاحب الديك أو أصابعه في بوسها. ذهبت مع مراقبة يمص بخبرة 1 من الديك الذي لم يكن لي. كنت من الصعب جدا في هذه المرحلة كان لي ديكي خارج وكان تسرب precum.

وجميع من المفاجئ أسمع من المقعد الخلفي “وانا ذاهب الى نائب الرئيس” صرخ بينما كان يمسك رأسها على صاحب الديك. شاهدت كما طفرة بعد طفرة من نائب الرئيس غمرت فمها. فعلت ما بوسعها لابتلاعها. لقد دهشت. وقد قال لي بينما كنا تخطيط هذا انه لن جاك الخروج أو ممارسة الجنس حتى يتمكن من انقاذ حياتها حمولة كبيرة. يجب قد يكون كبيرا، لأنها اضطرت إلى ابتلاع ثلاث مرات فقط للحصول على كل شيء إلى أسفل.

وقررت بعد ذلك ان الوقت قد حان لتناول العشاء. اضطررت حول والسماح لهم يؤلف لهم النفس قبل وصولنا الى مطعم. على الطريق وقلت لهم يجب ان يتصرف مثل زوجين، وسوف يكون مجرد صديق الذي يتم الانتقال إلى العشاء معهم.

وبينما كنا جالسين على العشاء شاهدت كارين تململ بضع مرات ثم أدركت لم يضع سراويل داخلية لها مرة أخرى على وجيم والاشارة بالاصبع لها تحت الطاولة. واستمر هذا طوال الوقت كنا على الطاولة.

وحتى بعد العشاء أنا قررنا ان تقود سيارتك حول بعض أكثر لمعرفة ماذا سيحدث. كنا نجلس جميعا في نفس المقاعد لي قيادة كارين في منتصف المقعد في الظهر وجيم وراء مقعد الراكب. قبل مغادرتنا المطعم لقد ضغطت على المقعد إلى الأمام بقدر ما سوف يذهب وانحنى إلى الأمام حتى أتمكن من رؤية أفضل. بمجرد أن بدأت قيادة لأنهم وصلوا كلا عارية في المقعد الخلفي وبدأ العبث مع جيم أصابعه في أعماق بوسها وكارين مع فمها على الديك جيم الخفقان الثابت. لأنه لم يأخذ فترة طويلة بالنسبة لها ليقول أريد هذا من الصعب الديك في لي. هذا هو عندما بدأت للتسول له الرجاء وضع الديك في لي.

وجيم طلب مني اذا كان هناك حاجة لارتداء الواقي الذكري. قلت له ان الامر يعود الى كارين. قالت له انها تريد منه ان لكنها تريد مني أن أضع بها عليه هناك حتى تم سحب أنا أكثر على جانب طريق ريفي. فتحنا الباب الخلفي للشاحنة، وكان يجلس هناك فقط من الصعب الديك في يده وأنا خفت الواقي الذكري على رمح له سميكة. وهذه هي المرة الوحيدة في حياتي ولقد لمست من أي وقت مضى الديك غيرها من الألغام. وكنت بجد لمجرد التفكير فيه أن الديك كان على وشك أن يحدث. كما بدأت لدفع أسمع لها أنين من المقعد الخلفي. تأتي لمعرفة وقت لاحق انها تراجعت الواقي من له حق قبل انها نهض وجلس في حضنه، التخوزق نفسها على الديك لمست دقيقة فقط في وقت سابق نمط تمتد <= "الخط بين أفراد الأسرة:" ارييل "، "بلا الرقيق"؛ اللون: أسود؛ حجم الخط: 9pt ">
وأنا الافراج ديكي من بلدي الجينز ولكن كان خائفا من لمسها. كنت أود أن يكون نائب الرئيس في جميع أنحاء لوحة أجهزة القياس. لم أستطع أن أصدق أنها كانت زوجتي في المقعد الخلفي للشاحنة التي أجريتها مع صديقنا ممارسة الجنس. وكان هذا بدوره على.

وأنه لم يأخذ فترة طويلة قبل أن أعلن انه ذاهب الى نائب الرئيس مرة أخرى. اعتقد انها على وشك النزول من عليه وابتلاعه مرة أخرى ولكن جميع انها لم تم طحن الحمار في المنشعب له وقال له “اطلاق الرصاص عليه في عمق لي. جعل زوجي لديها ثانية قذرة عندما نصل الى الوطن. “وذلك عندما أمسك الوركين لها، وعقد لها ضيق الخناق على حضنه والانفجار الذي وقع بعد الانفجار من تسديدته المني الساخنة ضد عنق الرحم.

وكما انها وقفت وقال انه انزلق خارج تمكنت أن أرى نائب الرئيس له بدأ يتسرب. قالت انها وضعت في سراويل داخلية لها للحفاظ على قدر من هناك بالنسبة لي ما استطاعت. استغرق ذلك نحن اعادته الى مدينة للتخلي عنه وإيقاف برأسه. وسيكون ذلك قصة أخرى بالرغم من ذلك.

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف قصصكم. الوسوم: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>