علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014

علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014علاقات غريبة قصص سكس عربي مثيرة 2014

السلام عليكم

معاكم اخوكم dice007 القصة الي هاحكيها قصة حقيقية وحصلت بالفعل

في البداية احب اقولكم صاحب القصة او الشخصية الاساسية مكانش ليه في السكس او أي حاجة يعني زي ما يقال طيب ومش بتاع بنات

انا اصلا من اسكندرية بس عايش في القاهرة كنت قاعد في شقة في أحد احياء القاهرة النائية وكنت ساكن في الدور الاخير في شقة احد اقاربي لان العائلة تعيش خارج مصر
كان ايجار الشقة والمياه والنور وكل حاجة الي بتدفعه سيدة في حدود 45 سنة تعيش في الدور الثاني لانها كانت تعرف اصحاب الشقة ( اقاربي ) وكانوا سايبنلها فلوس عشان كدة

لما انا قعدت في الشقة مكنتش اعرف الكلام ده فا اول يوم لقيت حد بيخبط عليا
فتحت فا لقيت ست كبيرة لابسة عباية وبتقولي انت مين لما شرحت الموضوع اتأسفت هيا وقالتلي لو عايز أي حاجة ابقي خبط عليا
الموضوع خلص والحوار انتهي ومشتهاش تاني لاني مفيش في دماغي أي حاجة

في يوم كنت نازل اجيب اكل من برة وانا طالع لقيتها علي السلم بتنضف البيت فاسلمت عليها وهي سألتني انت جايب اكل انت بتعرف تطبخ ؟
قولتلها اه انا عايش لوحدي من زمان عشان كدة اتعلمت الطبخ

عدي اسبوع والتاني وفي يوم لقيتها بتخبط عليا وبتقولي ممكن اشرب الشاي معاك
قولتلها اتفضلي طبعا دخلت وسيبت الباب مفتوح ورايا عشان الجيران قالت لا اقفل الباب

المهم قفلت الباب ودخلت عملت الشاي وطلعت لقيتها قاعدة قدام التليفزيون بتشوف قناة التت قبل ما تتقفل المهم سألتني انتي بتحب الرقص قولتلها لا مليش فيه ومش بحب اصلا القنوات دي

ضحكت وقالتلي شكلك بتكدب عليا المهم قولتلها انا مليش اصلا في الكلام ده انا ليا شغلي وخلاص

شربنا الشاي واتعرفنا اكتر علي بعض وقالتلي ان جوزها طلقها وسافر السعودية واتجوز واحدة تانية قدي في السن وقال انها خلاص كبرت انا كنت 21 سنة وقتها

المهم خلصنا كلام والشاي خلاص قامت نازلة وكانت الساعة 6 المغرب تقريبا

الساعة 12 بليل لقيت الباب بيخبط ولقيتها هي لابسة العباية والطرحة وبتقولي انا مخنوقة وعايزة اتكلم
دخلتها وقولتلها ايه الموضوع فا قالت انها لوحدها ومحدش بيسأل عليها ولا بيزورها

انا قولتلها اعتبريني زي ابنك بالضبط وانا هابقي ازورك من وقت للتاني المهم عملتلها عصير وهديتها ونزتها لحد باب الشقة وهي داخله قبل ما تقفل الباب قالتلي انا مش عايزاك زي ابني وقفلت…..

بعد اسبوعين تقريبا وانا رايح الشغل كانت واقفة علي الباب قالتلي لما ترجع ابقي خبط عليا عشان عايزاك في موضوع
قولت ماشي

لما رحعت خبطت عليها فعلا فافتحت وهي لابسة العباية من غير حجاب قالتلي ادخل
عملتلي شاي وقعدنا نتكلم شوية وبعدين قالتلي بعد ازنك انا هادخل اخد دش بسرعة
قولتلها طيب انا هاقوم قالتلي لا ثواني وجايه دخلت وبعد ربع ساعة لقيتها بتنادي عليا وبتقولي هاتلي الفوطة من علي السرير لاني نسيتها المهم جبت الفوطة وروحت علي الباب

بقولها الفوطة اهي راحت فاتحة الباب شوية كدة يا دوب امد ايدي وبخلت ايدي من الباب بالفوطة لاحت مسكاها وشدت ايدي جوة ودخلتني الحمام لقيتها مقلعتش هدومها اصلا

قولت انتي بتعملي ايه فقالت هاكلمك بصراحة انا مشتاقة لراجل قولتلها اهدي بس كدة قالت لا مش هاهدي انت عاجبني وانا عايزة انام معاك

سكت شوية وهي من غير أي مقدمات راحت بايساني وفضلت تمص في شفايفي وانا بالنسبة ليا كانت اول مرة

المهم معرفش ايه الي حصل لقيت نفسي بمسك بزازها وبمص شفايفها اويوفضلت امص لغاية منزلت علي صدرها ومسكته أي وانا بمصه مع ان صدرها كان صغير شوية لكن كان جاامد

المهم قالتلي قلعتي هدومي قلعتها هدومها ولقيت كسها قدامي مفيهوش ولا شعراية نظيف جدا لكن كبير اوي من كتر النيك
فضلت الحس فيه وادخل لساني واطلعه لغاية ما جابتهم عليا

بعد كدة قالتلي تعالا هامص زبك فضلت تمص فيه اوي وانا مش قادر لغاية مجبتهم علي شفايفها قالتلي كل ده دانت مليان بقي

انا عمري ما جبتهم قبل كدة وبعدين فضلت تمص اوي فيه لغاية ما بقي حديد واقف

وقفتها وشها للحيطة وايديها علي البانيو وانا من ظهرها دخلته كله جو كسها كان سهل بس جامد جدا وسجن ومليان عسل فضلنا مع بعض وانا بنيكها لغاية مجبتهم تاني في كسها وهي بتتوجع ومش بتشبع لدرجة اني بعد ما خلصنا مع بعض واخد نا دش نكتها تحت الدش تاني

وبعد كدة كنا بنتقابل وانيكها كل يومين تقريبا وفي الاجازة مع بعض في شقتها علي طول

بس للاسف بعد ما الشغل خلص عزلت من الشقة ومعرف حتي هي موجودة دلوقتي ولا ايه

دي قصتي وهي فعلا حقيقية ومش تأليف

كُتب في قصصكم | التعليقات مغلقة

انا وابله ايه حقيقيه 100% قصة سكس عربي روعة

انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة انا وابله ايه حقيقيه 100%  قصة سكس عربي روعة

لقصه ديه قصتى انا كان عمرى وقتها 16 سنه طول عمرى كنت فى مدارس لغات ومكنتش اعرف اى شىء عن الجنس وكان فيه مدرسة جارتنا اسمها ( ايه ) كان عمرها ايامها حوالى 28 سنه مش متاكد بس هيا كانت متزوجه وجوزها كان مسافر

كانو بيثقو فيها عندنا فى البيت بشكل رهيب وكانت بتدينى درس خصوصى ( لغه عربيه )

المهم

بدات القصه فى يوم من الايام طلبت ابله ايه منى انها تدينى الدرس لوحدى – قالت وقتها انى زكى جدا وانها بتضرنى لو استمرت تخلينى مع مجموعه فى الدرس

وبقيت باخد الدرس لوحدى عندها فى الشقه

فوجئت بيها بتبقى فى ميعاد الدرس لابسه لبس مثير جدا جدا يعنى مره مثلا كانت لابسه قميص نوم ومش لابسه تحته اى شىء ومره تانى لابسه بيجامه شبه شفافه ومش لابسه تحتها اى شىء

جسمها اجمل جسم ممكن تتخيلووه – رشيقه وشعرها اسود طويييييييل صدرها كانه تفاحتين مرفوع واجمل من اى نهد ممكن تتخيله لونها ابيض اوى زى الشهد طويله وخصرها نحيف – تجنننننننن
طبعا كنت بسخن جدا بس مكنتش بتجراء انى اظهر حتى انى واخد باللى

مش قلت لكم كنت خيبه

لحد ما بدات هيا تعاملنى بشكل غريب – تحط ايدها على ضهرى وتقرب منى اوى وهيا بتشرح لى الدروس طبعا كانت اعصابى بتبوظ ومش ببقى مركز فى اى حاجه – كنت بحس بجسمى نااااااار

وفى مره من المرات روحت لقيتها بتستحمى فتحت لى الباب وهيا لابسه فوطه وجسمها مبلول وقالت لى ادخل استنى لما البس ودخلت استنيتها فى الصالون وانا زبى هيفجر الهدوم – هتجنن

وطلعت وهيا لابسه بيجامه عمرى ما هنساها لحد ما امووووووووت – بيجامه لونها اخضر هاااااااااادى فظيعه – عباره عن شورت قصير فوق الركبه ضيق قوى ومبيين كل شىء ومن فوق كان لابسه البلوزه كت وبرده ضيقه وصدرها بايين هينط من جوه البلوزه ومكنتش لابسه شىء تحت البلوزه وحلماتها مرسومه وواضحه
خلت جسمى بقى ناااار وعرقت ومبقتش قادر افكر غير انى المس الجسم ده بس ازاى مش باقولكم كنت خايب وماعرفش اى شىء عن الجنس حتى عمرى ما كنت شوفت افلام ولا مشيت مع بنات ولا حتى تخيلت يعنى خام خام خام

جت قعدت جنبى وبدات تطلع فى الكتب وكالعاده حطت ايدها على كتفى وقربت منى اوى – مقدرتش وقتها ابص فى الكتب بقيت باصص على صدرها – حسيت انى بتنفس من الهوى اللى خارج من نفسها

بقيت نااااااار وزبى بقى واقف ومفرتك البنطلون وبقى واضح من تحت الهدوم – سالتنى مالك مش مظبوط انهارده – فرجعت سندت ضهرى على الكنبه وقلت لها مش قادر اركز

قالت لى مش قادر تركز لانك مش بتفكر غير بده

- ومسكت زبى -

جسمى كله اتنفض واتخضيت

فضحكت ضحكه فظيعه وفضلت تضحك كتييير وانا ببص لها بشهوه

قالت لى انت فاكر نفسك راجل ولا ايه

قلت لها طبعا راجل انتى شايفه ايه ؟

قالت لى انا لسه مشوفتش

قوم ورينى

ومسكت ايدى عاوزانى اقوم اقف

حاولت اقرب منها ابوسها فزقتنى

وقالت لى قوم بس متعملش حاجه انا مسمحلكش بيها

قوم اقف

وقفت قدامها

وبدات تفك البنطلون ببطء وهيه بتبص فى عنيا

لحد ما طلعت زبى ومسكته بايدها

قالت لى ايه كل ده شكلك كدا تقريبا راجل

قلت لها تقريبا

وزقيت نفسى كنت عاوز انط عليها

زقتنى وقالت لى فيه شرطين توافق عليهم والا تلبس هدومك وتمشى

قلت لها موافق

قالت لى اولا محدش يعرف اى شىء عننا

قلت لها طبعا

ثانيا متعملش اى شىء الا لما انا اطلب منك يعنى متزوقش نفسك كدا زى ال—— شتمتنى يعنى مش مهم التفاصيل الرخمه ديه – قالت لى انا اقولك اعمل كذا تعمله وبس
اوك

قلتلها مليون اوك

فمسكت زبى تدعكه وقربته من بقها وبدات تمصه مكملش زبى فى بقها خمس ثوانى الا وكان بيضرب شلالات جيبتهم من قبل ما نبدا

فضلت تضحك وتقولى لا هدى نفسك تعالى اعد اعد

وقالت لى قوم خد دش سريع وتعالى قلت لها انا اقدر اكمل

قالت لى قلنا ايه

قوم خد دش

دخلت الحمام دقيقتين رشيت على نفسى شوية ميه وطلعت لها ملط

لقيتها فى انتظارى

قالت لى جسمك يجنن مستحيل يكون عمرك بس 16 سنه

قلت لها عاجبك

قامت قالت لى تعالى بقى روحت وقفت قدامها وفضلت تمص فى زبى وانا هتجنن لحد ما مبقتش قادر اقف

فنزلت قعدت على كرسى كان جنبى ونزلت هيا على الارض مصت فى زبى لحد ما جابهم للمره التانيه

مسحت زبى بمنديل ورق وقالت لى تعالى ندخل جوه

ودخلنا غرفة النوم ونامت ونمت فوقيها فضلت ابوسها وامص فى شفايفها ولسانها – يعنى بلاش احرج نفسى واقول انها كانت بتعلمنى البوس كمان – كانت بتقولى مص شفايفى – امص – خد لسانى جوه بقك – اخده لسانها جوه بقى – كانت بتعلمنى من الاخر

ونا كنت تلميذ شطووووور

كنت بعمل زى ما بتقول بالظبط

لحد ما قالت لى دخله فيااااا

حاولت كتييير انى ادخله معرفتش فمسكته بايدها ودخلته بالرااااحه وكانت اول مره فى حياتى اجرب الشعور ده

احساس رهيب باللذه – مكنتش بتتوجع وتقول اهات زى الافلام – بس كانت بتريح دماغها لورى وتغمض عنيها وبيبقى على وشها ابتسامه تجنن تجنن تجنن

فضلت انيكها لحد ما زبى جابهم للمره التالته فى كسها

فقامت وقالت لى انت طلعت راجل اوى

وقالت لى يومها انى احسن واحلى من جوزهاااااا بكتييييير

وقمنا وانا بصراحه وقتها مكنتش قادر اقف قامت جهزت اكل واكلنا سوى انا وهيه

وبعديين فضلت العب فى صدرها شويا واحضنها او هيه تحضنى ما علينا

وبعدين الوقت بتاع الدرس خلص وكان لازم اروح قبل ما حد ينزل يسال عليا من البيت عندنا

وبقيت بقابلها بعد كدا يوميا تقريبا او فى مواعيد الدرس

هيا اللى علمتنى كل شىء اعرفه فى السكس

فضلنا عايشين سوى حوالى سنتين او اقل حاجات بسيطه

وبعديين جوزها رجع من السفر ومبقاش ينفع نتقابل

كنا بنتقابل بس على فترات متباعده جدا ممكن كل شهر ولا شهرين مره لحد ما جوزها سافر واخدتها معاه ايطاليا

كُتب في قصصكم | التعليقات مغلقة

اخو زوجي

كنت فتاة بريئة اخاف من ظلي حتي تزوجت وانتقلت الى بيت زوجي وبعدها تغير الاحوال فيعد تسعة اشهر من زواجنا انتقلنا الى مدينه الباحة حيث كان عمل زوجي الجديد وكم كان سعيد بهذا النقل حيث ان اخوه الاصغر موظفا هناك والذي لم تره عيني قط اسمع عنه انه شاب خلوق بسيط لم يتمكن من حظور … Continue reading »

كُتب في قصصكم | إرسال التعليق

سكس عربي 159 من قصص نارمين وجواد

بعد ان شاهد بهاء زوجته لم يتمالك الفحل جواد نفسه الا ومارس معها اشد سكس عربي بنتفات من العش والهيام الضارب ثم جلس ليستريح باحضانها وقد امتعته باحلى النشوات وبعد ان مارسوا المداعبات والمقبلات الجنسية تذكر جواد اللحظات الاول عندما قابل اللبوة نارمين وخصوصا انها علقت تميمتها في الغرفة وهي عبارة عن قضيبه صناعي معلق بجمجمة صغيرة فلم يتمالك جواد نفسه واخذ يضحك وخصوصا حينما تخيل لو ان امه تدخل الى الغرفة التي حولتها نارمين الى غرفة مشعوذين او مدفن ما قبل التاريخ

وفي تلك اللحظة سألها: ما هذا يا نارمين ما احضرت الى المنزل, اهكذا حولتي الغرفة وهو يقولها بامتعاض بينا جلست اللبوة في احضانه تراقبه وتلاعب شعر صدره حتى انتهى الكلام فانتفضت قائلة: هذه اغراضي مالك انت شايف شيء غريب ام ماذا؟

فقال: لا لا ابدا هو في شيء غريب الا انا وانتي!! اقتربت نارمين من جواد كطفلة صغيرة وقالت له هامسة عليك بتفقد غرفة الضيوف هناك حضرت لك مفاجئة شيء بجنن وبؤخذ العقل ثم اخذت تقهر به وهي تقول بان ما وضعته له هناك لا يشبه الغرفة كلها وبالتحديد فهو قد غير منظر الصالون كله عن بكرة ابيه وما كاد جواد يسمع ما قالته نارمين حتى تقهقه بأعلى صوته فقد تخايل ان نارمين احضرت مدفنا مثل مصاصي الدماء معها ووضعته في غرفة الضيوف

فقالت نارمين لجواد: الضحك من دون سبب من قلة الادب وبسعة عضته حتى كادت تدميه وقالت ممتعضة اتراك تعودت علي بسرعة!! ما عهدتك بهذه السرعة ستتغير هيا هيا اخبرني ما المضحك بما قلته, ما الذي يضحكك ثم هي ضحكة وقالت واللهي عندما سترى ما احضرته فسوف تبكي

فقال الفحل جواد وقد شاهد هول امتعاضها: ابدا ابدا يا حبيبتي وشدها اليه واخذ يقبل بها بجنون وهي تلاعب عزيزه وتمرجه باناملها بينما اتبع جواد انا فقط سعيد سعيد مبسوط

فقالت: انت جواد جواد ولسا سعيد, انت جوادي وما ان انتهت قالت له الان ياريك اي فارسة انا وقفزت عليه واخذت العزيز الذي جهزته باناملها وقد انتصب بجنون وغرسته باحشائها واخذت تنكح نفسها في بخش طيزها وهي تتاوه والمحنة تتملكها بينما كانت تتمايل كالسفينة في بحر هائج وبعد ذلك قامت اللبوة وهي بالكاد تستطيع السير من هول الالم فامسك جواد العزيز الشديد الضخامة والغلاظة وغرسه في فمها فاخذت تمتعه وتمصه بحرارة وبعمق وبرشته ولاعبته بلسانها المحراق الطيب وابدعت بضرباتها وامتعته بانفاسها الساخنة وافقدته صوابه بما تكتنزه وتتقنه من فنون النيك الفموي الساحر من خبرة اكتسبتها بالوراثة جينيا عن جدتها العاهرة المغتبة كوزيت ورغم رعاشة عمرها قام جواد الفحل بعدها ليركبها من الخلف طيازي ونزل بها دق وسلخ وهي تصيح وتتاوه وتصرخ على مداها وهو يدق ويضرب ويستشرس وهي تغنج وتتالم وتصيح وبعد ان تعب جلس الذكر الغر فركبته الممحونة نارمين واخذت بفلاحة بخش طيزها بنفسها من جديد وهي تقفز الى الامام والخلف والفحل جواد يمسكها بكلتا يديه سعيد بما تقدم وكانها جوهرة ثمينة يخاف خسارتها وبعد جزيل الضرب والسلخ والتلويع والنيك بلغ الفحل جواد نشواته الجنسية المنتظرة واتى بحليبه الحارق نار الابيض الكثيف في اعماقها ومده بحرارة والسعادة تكاد تقفز من عينيها بعد اقوى سكس عربي طيب بين فحل وزوجته وبعد ان انتهيا وبعد ان ارتاحا لدقائق قالت نارمين لجواد اطلع شوف ماذا حضرت لك في تلك الغرفة ثم تعل الي وقل لي رايك

 

The post سكس عربي 159 من قصص نارمين وجواد appeared first on احلى سكس – Wahed.

كُتب في قصصكم | إرسال التعليق

الشاب الذي لجأت اليه زوجت اخيه بمصيبه ولكنه استغلها

انا بنت اسمي نسرين متزوجه من شاب محترم ومتدين وانا كذلك متدينه ومحجبه ولي بنت عمرها خمسة عشر سنه ولي صديقه أحترمها كثيرا وهي الوحيده التي أتردد عليها واذهب الى بيتها باستمرار في وقت فراغي
وفي يوم من الايام ذهبت الى صديقتي في بيتها وكان الجو صيفا وحارا واثناء جلوسي عندها طلبت مني أن أدخل الحمام واغسل جسدي لارتاح قليلا من شدة ألحر ولاننا لوحدنا في البيت فقمت ودخلت الحمام لاغسل جسمي ولم اكن أعرف ان صديقتي كان في نيتها ألغدر بي فقامت بتصويري من شباك الحمام وانا عاريه تماما لم أكن أعلم بذلك فخرجت من الحمام طبيعي وبعد فتره خرجت من بيتها وذهبت ألى بيتي
وبعد كم يوم أتصلت بي صديقتي وقالت لي انها تريدني في شغله مهمه فذهبت ألى بيتها ودخلت ألى غرفة ألصالون وجدت شاب جالس معها فترددت في ألدخول وقالت لي أدخلي تفضلي هذا ألشاب أسمه رامي والشغله معه وتخصكي أنتي
فدخلت وجلست أمامهم وبعد لحظات قام ذلك ألشاب وفتح الفديو الموجود في غرفة الصالون وقال لي انظري الى هذا الفلم عسى ان يعجبكي واعطيني رأيكي
ولما شاهدت الفلم وجدت نفسي في الفلم عاريه تماما في ذلك الحمام وانا أغسل جسمي استغربت وتفاجأت وحينها عرفت ان صديقتي هي التي صورتني في الحمام
فطلبت من رامي ان يعطيني الفلم وقبلت رجليه لكنه رفض ثم عرضت عليه مبلغ من المال لكنه لم يوافق على اعطائي الفلم حاولت معه بكل الطرق ولم يوافق فقال لي ان هذا الفلم عزيز علي وانه في الحفظ والصون ولم أستطع الحصول عليه
فخرجت وذهبت الى بيتي وأنا في حيرة من أمري خائفه ولا أعرف ماذا أفعل
ففكرت أن أستعين بأحد ليساعدني لكني لا أعرف من أستعين به كل شخص يأتي في ذهني لكني أخاف منه وأتردد وأخيرا فكرت بأخ زوجي محمد وعمره ثمانية عشر سنه اتصلت به وقلت له انني أريده في شغله مهمه فورا وفعلا ترك عمله وأتى لي فورا وقال لي مالموضوع لقد شغلتيني عليكي يانسرين فقلت له أجلس وانا أقل لك مصيبتي .
فقلت له محمد انني في ورطه كبيره وأريدك أن تساعدني لكن قبل كل شي أريدك ان تقسم بأن هذا الشي يبقى سر بيننا وأن لاتتخلى عني وفعلا أقسم محمد بأن يبقى الموضوع سر بيننا ولا يتخلى عني فرويت له القصه بأكملها لكن محمد كاد أن يجن وأستغرب من الحكايه لكنه قال لي أصبري ماعليكي أريدكي فقط ان تأتي بعنوان ذلك الشاب من صديقتكي فأتصلت بصديقتي الخائنه وطلبت منها عنوان رامي لاتصل به فأعطتني عنوانه وبعدها اعطيته الى محمد
فذهب محمد الى رامي على العنوان وأتضح انه مكتب للمقاولات
فالتقى محمد برامي وقال له اني جئتك بخصوص الفلم المصور الى نسرين لأسترده وما هو طلبك فأبتسم رامي وقال ان هذا الفلم أنا أشتريته وانه بحوزة اثنين من أصدقائي فقط وتعال غدا لاقول لك ماهو مطلبنا فذهب أليه في اليوم التالي وقال له ماهو طلبكم فقال رامي أننا نريد نسرين ثلاثة أيام ملك لنا وليس بالضروره ان تكون ألايام ألثلاثه متتاليه ولكن حسب ظروفها وما عليك الا ان تبلغ نسرين بذلك والا سوف نرسل ألشريط الى زوجها : فخرج محمد وجاءني وقال لي ماحدث بينهما فبكيت وصرخت ولطمت على وجهي لكني لاحول ولا قوه وقلت الى محمد وماذا قلت لهم فقال لم اقل شي لان القرار ليس بيدي القرار لكي انتي فقلت الى محمد أذهب وقل لهم اني موافقه المهم أن أحصل على الفلم بأي صوره خوفا منهم وخوفا من زوجي وخصوصا ان لي بنت اخاف عليها فقال لي محمد لاتستعجلي أصبري القرار ليس سهلا فقلت له خلاص قل لهم اني موافقه لكن بشرط ليس الان بعد شهر لان زوجي سوف يسافر بعد شهر الى سوريا لمدة اسبوع وفي ذلك الوقت استطيع ان ألبي طلبهم
فذهب محمد الى رامي وقال له نسرين موافقه لكن بعد شهر عندما يسافر زوجها فقال رامي اننا لانستطيع ان ننتظرها شهر نحن نخاف من نسرين ان تقلب علينا وتغير رأيها لكن ممكن ان تأتي بها غدا الى هنا في المكتب نأخذها ساعتين كعربون ومن ثم ننتظرها شهر لنأخذها ثلاثة ايام فأتفقا على ذلك بأن يأتي بها لهم غدا ولمدة ساعتين ليتمتعو ويمارسون معها الجنس
فأعطى رامي الى محمد خمسون دولارا لكي يأخذني الى صالون الحلاقه لانهم يريدونني عروس أن اذهب لهم وبأكمل مكياج لأزيد من اثارتهم :
وفي اليوم التالي قلت الى زوجي أني اليوم سوف أذهب الى صالون الحلاقه ومن هناك سوف أذهب الى صديقتي فوافق زوجي المسكين الذي لايعلم بشي
فأتى لي محمد وأخذني الى الصالون وبقي ينتظرني في باب الصالون ولما انتهيت من الصالون خرجت وذهبت مع محمد ليأخذني لهم في المكتب وفي الطريق اتصل بهم محمد وقال لهم ان نسرين جاهزه واننا في الطريق اليكم لكن ارجوكم لاتأذوها :
وصلنا الى المكتب ونزلت من السياره ولكني خائفه جدا لااعرف ماالذي سوف يحصل لي وما هو المصير الذي ينتظرني كل اللي اعرفو اني ذاهبه اليهم ليتمتعو بي وكانت دموعي في عيني وخائفه وكأني ذاهبه الى الموت فدخلت المكتب فوجدت ثلاثة شباب جالسين ينتظروني كالوحوش وقام احدهم مباشرتا الى الباب وقفلها من الداخل وانا ارتعش وارجلي لاتحملني من شدة الخوف فأصبحت في وسطهم داخل المكتب كالفريسه بين ثلاث ذئاب مفترسه
اخواني لا أريد ان أروي ماحصل لي في داخل المكتب بالتفصيل لأنه صعب علي وانما انتم تصورو وتخيلو اني لوحدي وسط ثلاثة شباب وحوش يمارسون معي جنس جماعي وبكل قسوه
ولما خرجت من المكتب كنت من غير وعي لااشعر مايحدث حولي ركبت السياره مع محمد وانا ابكي يسألني محمد ماالذي جرى لم أرد عليه ثم وصلنا الى بيتي فدخل محمد معي الى البيت وبقي محمد يسألني ويلح علي ويقول احكيلي بالتفصيل مالذي فعلوه بكي داخل المكتب فصرخت في وجهه وقلت له أخرج الان أني متعبه الان قال لي فقط قولي لي كم واحد كانوعليكي فقلت له كانو ثلاثه فقال أريدكي ان تجعليهم أربعه انصدمت من طلبه فقلت له ماذا ؟ لم افهم ماتقصد فقال اريد ان أكون الرابع : فقلت له ألاتخجل من نفسك اني زوجت أخيك لايجوزفعل ذلك فقال لي مابتفرق بشي انتي وافقتي على الثلاثه ممكن ان توافقي على الرابع وفعلا جعل محمد نفسه الرابع في نفس اليوم وفي نفس اللحظه واصبحو أربعه وأستغل محمد موقفي هذا وقام يستغلني يأتي يوميا ويمارس معي الجنس

كُتب في قصصكم | إرسال التعليق